غَرَقّ

7

أنامل رقيقة تتراقص برشاقة فوق مفاتيح البيانو و يُرافقها صوت عذّب يُلحن مقطوعات مُوسيقية

مارسليا فتاة الثمانية عشر ربيعاً ذات الشعر الأسود القصير و العينان البندقيتان أنف حاد و شفتان صغيرتان كلون التوت أسنان بيضاء كاللؤلؤ بشرتها بيضاء مائلة للصفرة  مُشعة دائماً كالبدر في ليل حالك الظُلمة بابتسامتها هي من أفضل طلابي  و لكن كُل هذا الجمال و العذوبة.. لا تستطيع أن تُبصر النور فهي عمياء منذُ الولادة.

ما صدمني أول مرة رأيتها فيه لوهلة ظننت بأنها تراني و لكن بعد طيلت الثلاثة أشهر الماضية أتضح لي بأنها فعلاً لا تستطيع أن تُبصر النور و بالرغم ذلك ما زالت تبتسم و تمارس أفضل هواياتها و هي العزف على البيانو

أنا أحسدها على صبرها و رقي تعاملها …

توقفت عن العزف لأسمع التصفيق الحار لي مع كلمات المديح التي لا أنفك أسمعها كُل يوم

لم أعُد أريد البقاء هنا كل ما أستطيع رؤيته هو النفاق!!

هه و كأني أستطيع الرؤية حتى أعبر عن مشاعري بهذا اللفظ الفظيع يا لي من ساذجة.

أتت أمي بعد نصف ساعة من أنتهى دروس المُوسيقى لتنقلني إلى المنزل بسيارتها و تسألني تلك الأسالة المزعجة اليومية التي تشعرني بالغثيان ما أن تبدأ بسردها علي واحداً تلو الأخر و كانه العالم سيختفي لو لم تسألني اياها في السيارة.

وصلنا إلى المنزل بسلام لتنزل أمي مُسرعة و تفتح لي باب السيارة و من ثّم تقودني إلى باب المنزل  لتقودني إلى الداخل و ترشدني بكيفية السير في المنزل و كأنني لم أعيش في هذا المنزل لسنوات و كأنني لا أعرف كُل شِبر منه دائماً ما تحسسني بتصرفاتها هذه بالنقص و الحاجة إلى المساعدة!

بينما أنا لا أحتاج سوء إلى ثقتهم بي و بقدرتي على التحرك بحرية أكبر و لكنهم يخنقوني باهتمامهم بي فما أن اتعثر حتى يتراكضن لي لقد سائمة هذه الحياة البائسة الكئيبة التي لا لون لها..

لقد غَرِقّة في هذه الحياة الأبدية التي لا لون لها سوء السواد أود الرحيل, فقط أود الرحيل!!

-تمت-

:

نور حسن آل ناجي

لا أحلل نسبه إلى شخص آخر..

في أمان الله, أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.

 

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s