قصة قصيرة|| مَقّلَبَ.

 

1

الشخصيات: شارلوك , ألبرت , لويس , لورين

” شخصيات مجهولة “

النوع: كوميديا – دراما .

الحالة: منتهية.

الكاتبة: نور حسن آل ناجي | توموموش “أنا” .

×××

كُنت أجري برعب جبيني مُندى بالعرق و ضربات قلبي أستطيع سماعها بوضوح, تنفسي عبارة عن شهقات مريرة تحاول اختراق رئتاي.

أنا شارلوك؛ ذو الثلاثين ربيعاً شعري بني منسدل إلى أسفل عنقي و عيناي عسليتان مائلة للصفرة أنفي مثل أي أنف عادي و شفتاي مكتنزة و شاحبة بشرتي سمراء باهته.

بسبب بُنيت جسدي الصغيرة أستطيع الجري بسرعة كبيرة, بالإضافة إلى الاختباء في أي مكان صغير و ضيق,

لقد كنت أمقت جسدي في الماضي بسبب سُخرية البعض من قصر قامتي و لكن الان أشكر الرب على هذه الهبة المميزة؛ أعتقد بأنني أسهبت في الكلام عن نفسي و نسيت الموضوع الأساسي أنا الان اختباء في هذا الزقاق المُظلم بسبب تلك الشياطين التي تُطاردني…

ستقولون ” في ماذا يهذي هذا الفتى ؟! شياطين !! حقاً تشه “.

أجل شياطين تتبعني و أنا الذي أخرجتهم و اللعنة علي و على حظي العاثر الذي دائماً ما يوقعني بالمشاكل.

ما يخيفني حقاً هو عبارة واحدة قالها ذو العيون المظلمة و هي ” أنقضُ عليه و أجلبُ لي قلبه “

هذه العبارة جعلت من قدماي تنطلق بدون أدنى تفكير, ما اللعنة التي حلت بدماغي كي أستدعي الأرواح الشريرة و الشياطين؛ هل حقاً كان تفكيري الاستمتاع معهم ؟!

يا للهول كم أنا غبي؛ صفع نفسه على وجنته و لكن ما لبث حتى صرخ بـ-أوج- هذا مؤلم لم صفعت نفسي.

أنا أصبح غبي يوماً بعد يوم منذُ أن اصبح لويس صديقي و أنا أقع في المشاكل هل هو جالب للحظ السيء؟! أم انا مغناطيس للمشاكل!!

سمعت صوت ضحكات خافته و أنا خلف برميل القمامة في الزقاق المظلم و لكن تجاهلت الأمر, و لكن فجأة تنبه عقلي لشيء أنا وحيد في هذا الزقاق و خلف برميل القمامة بالتحديد و الطريق خالي من البشر تماماً إذاً من هو بحق الرب الذي يضحك خلفي؟؟

هل قلت للتو – خلفي – توسعت محاجري بصدمة يا إلهي الرحمة أعتقد بأنه الموت سيأخذني الان.

سمعت همهمة خافته خلفي لأستدير ببطاء و يدي على قلبي لأنظر للشخص الذي يقبع خلفي تماماً و ما بيننا فقط عدت انشات, أجل أستطيع الشعور بتحديقه و أنفاسه حولي نظرت لعيناه المُظلمة لوهلة و كاد يغمى علي.

حينما سمعته يضحك بصوت عالي و قهقهات مجنونة تصدر من بين شفتيه, ليشير لي بأصبعه السبابة أيه الأحمق لقد تم خدعك من قبل لويس أنه مُجرد مقلب و نحن لسنا شياطين بتاتاً بل نحن بشر مثلك.

لقد كُنت متسمر بصدمة أمام صاحب العيون المظلمة و قد شعرت بالخزي و العار لأنه تم خداعي من قبل لويس للمرة الألف و لم أكف عن تصديقه؛ جل ما أتمناه الان هو صفع لويس و ركله و جر شعره الأشقر الذي يتباها به أمامي و الذي هو حقاً جميل و يسحر الفتيات,

نظر لي ذو العيون المظلمة قليلاً ليعاود الضحك مجدداً مما سبب لي الغضب؛ على ما يضحك الفتى الأبله لقد كادُ يوقفون لي قلبي.

أخذ ذلك الشاب نفس عميق لكي يُسكت ضحكه الذي ازعجني فعلاً و من ثم قال ” أولاً أسمي ألبيرت و ليس ذو العيون المظلمة… “ توسعت عيناي بصدمة كيف علم بهذا القب الذي أطلقته عليه!!

ضحك مجدداً بخفة و من ثم أكمل ” ثانياً كيف علمت بهذا لقد علمت منك أنت, أنك تُفكر بصوت مرتفع حينما تُفكر و هذا ما جعلني أضحك.”

ماذا قال بحق الجحيم هل أنا أفكر بصوت عالي ؟! صفعت فمي بكف يدي لانني أدركت الان سبب نفور الفتيات مني لقد كُنت حقاً أفكر بصوت عالي يا إلهي …

×××

ضحكات صاخبة قد أصدرت من أفواه الفتية الذين يجلسون على الطاولة حينما أخبرهم ألبيرت و لويس بهذه القصة التي لزلت كُلما تذكرتها أخجل من ما فعلت؛ لقد أقسمت بعد الحادثة تلك بأن لا أصدق لويس مهما قال و قد تلقا عدت ضربات و كدمات مني على ذلك المقلب البشع.

أما ألبيرت فقد أصبح صديقي الآخر المقرب أنني أثق به الان, بالإضافة إلى أنني تعرفت على شقيقته و الان هي خطيبتي و سنتزوج بعد شهر من الان, أنتم جميعاً مدعوين بالطبع.

مضى على هذا المقلب ما يُقارب العام في هذا العام تعرفت على أشخاص عدة, تقبلوني على ما أنا عليه رجل قصير القامة يفكر بصوت مرتفع و محب للعمل.

لورين حبيبتي هي أكثر شخص يدعمني و دائماً ما تخبرني بانها تفضلني مع التفكير بصوت عالي,

فذلك يسعدها و بخاصة حينما افكر بها و افكر كم هي جميلة و كم أنا محضوض لكونها حبيبتي و قريباً ستصبح زوجتي, أيضاً هي تدعمني لنشر كتابي الأول و هي من أكبر المشجعين و تقول بأنها ستقتني عدت نسخ من الكتاب و تهديه إلى صديقاتها المقربات حينما أنشره.

أنا فعلاً ممتن بأنه لدي أصدقاء و حبيبه رائعة.

شارلوك فرانديز…

انهيت الكتابة بـ أسمي و ثلاث نقط, و الان سأتوجه للمجانين للهو معهم قليلاً.

-تمت-

نور حسن آل ناجي.

×××

السلام عليكم, كيفكم أخباركم؟!

أن شاءالله بخير ؟؟

كتبت هذي القصة القصيرة خلال ساعة تقريباً لم جاني الألهام؛ عطوني رأيكم لانه يهمني كثير 

و يحفزني أكتب شي جديد.

أحس أول مرة أكتب بطابع كوميدي و أحس أني ما ضبطه كثير؛ كنت راح أخليها رعب على فكرة لكن في اللحظة الاخيرة غيرت رأيي و خليته مقلب.

المهم رأيكم و تعليقاتكم تسعدني كثير…

في أمان الله, أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.

Advertisements

2 comments on “قصة قصيرة|| مَقّلَبَ.

  1. تعقيب: قصة قصيرة|| مَقّلَبَ. | Fan YAN Fiction

  2. حبيت القصه وتستاهل مليون نجمه
    اعطيها 10 من 10
    فكره حلوه وجميله مررره حبيت البدايه عيشتني جو خيال 😂😂😂😂👍👍👍👍👍

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s